الأربعاء، 30 يونيو، 2010

ملك الموت يذهب إلى الكنيسة

::
الهوس الديني يأخذ أشكالاً متعددة، وهذا أبدعها (جميع المقاطع التي سوف تشاهدونها في هذا الفيديو كليب هي لمؤمنين من رواد الكنائس بعد دخولهم في حالات من النشوة التعبدية - الصوت مدبلج وقد يفضل البعض إسكاته  .. أنا أفضل رفعه) :
::




الأغنية المصاحبة إسمها  Angel of death  لفرقة  Slayer  تجدونها  هــنــا

* * * * * * * * * *



الاثنين، 28 يونيو، 2010

عقاب الله: الضرب على المؤخرات

::

 هذه مقالة كتبها أحد عمالقة المحاورين، الزميل الغائب أبيقور، في منتدى اللادينيين العرب قبل سنتين، أطرحها هنا مجدداً لأنها برأيي تُكثّف بسطور قليلة لامعقولية الدين الإسلامي وبعض أهم المغالطات المنطقية التي يمتلأ بها، وتُلقي الضوء على الغرابة في كيفية قبول المسلم لهذه المغالطات رغم وضوحها وكثرتها. أرجو لكم قرائة مفيدة وممتعة.     

في هذه المقالة سوف أعرض بإختصار بعض الحقائق المتفق عليها تماما بين المسلمين :

أولا: أيها المسلم انت تؤمن بأن الاله الحكيم، سبحانه وتعالى عز جلاله، عندما خلق الكون كان يعلم مسبقا كل ما سيحدث و أنه كتب كل ذلك في لوح محفوظ  وأن ما يجد في هذا الكون من أحداث و قرارات إنما هو "تفعيل" للمشيئة الإلهية المُسبّقة والتي تم تقريرها كما سبق القول في "اللوح المحفوظ" ..

ثانيا: أيها المسلم أنت تؤمن بعد ذلك أن الاله الحكيم قام بتفعيل قرارا هاما ألا وهو خلق "آدم" و"حواء" وكان يتعامل معهما بشكل مباشر دون وسطاء وكان يُسكنهما الجنة، ولكن الاله الحكيم قام "بتفعيل" قرارا جديدا ألا وهو أن يُخطأ آدم "عليه السلام" خطأً كبيرا ينتج عنه طرده هو وزوجه من الجنة.

ثالثا: بعد فترة ما غير موضحة تماما في الكتب السماوية ( التي أخبرنا الاله الحكيم عن طريقها بذلك التاريخ المثير) قام الاله الحكيم" سبحانه وتعالى جلت حكمته "بتفعيل" قرارا آخرا في منتهى الخطورة ألا وهوعدم التعامل مباشرة مع البشر - ولم يوضح تماما لماذا ومتى قام بتفعيل هذا القرار المُسبّق - وقرر التعامل معهم من خلال "وسطاء" وقام هذا الاله الحكيم بإرسال أعدادا ضخمة من هؤلاء الوسطاء والذين أُصطلح على تسميتهم بـ"أنبياء ورسل" ومن غير الواضح تماما عدد أولئك الوسطاء ولكن واضح أنه كان يُرسلهم بكثافة حتى أنه كان النبي منهم يُعاصر زميله النبي مثل حالة النبي العظيم "داوود" وولده النبي الأكثر عظمة "سليمان الحكيم" ، والحالة الأُخرى للنبي العظيم "يوحنا المعمدان" والرسول الأكثر عظمة "عيسى بن مريم" عليهم كلهم أفضل السلام.

رابعا : وبعد قيام الاله الحكيم بإرسال أعدادا غفيرة من الوسطاء للأمم المختلفة وفي فترات زمنية قصيرة قام الاله الحكيم "بتفعيل" قرارا آخرا - مصيريا - يحمل في طياته حكمة بليغة ( لايعلمها إلا هو طبعا)، ألا وهو أنه سيرسل "الوسيط الأخير" وبعدها سيكف عن إرسال أولئك "الوسطاء" لآلاف السنوات التالية و حتى يوم سيُنهى فيه الاله الحكيم الحياة على الأرض.

خامسا: أيها المسلم انت تؤمن أن الاله الحكيم قررتفعيل مجموعة من الملابسات الحكيمة بخصوص هذا الوسيط الأخير فهو :

1- سيعيش لمدة إثنتين وستين عاما فقط - رغم أنه مُرسل للبشرية كلها ، كلها ، كلها - وستُحرم البشرية بعده من الوسطاء للأبد.

2- أنه لن يقضى عمره كله في الدعوة و تبصير البشر بالحقائق الخالدة ولكن سيقضى الأربعين سنة الأولى في التدريب على هذه المهمة العظيمة ( ولا نعرف بالضبط لماذا إحتاج هذا الوسيط الأخيركل هذا الوقت في التدريب مع ملاحظة أن هنالك وسيط آخر كان يسبقه بدأ الرسالة و الكلام وهو في المهد صغيرا )

3- أن هذا الوسيط الأخير سيتكلم بلغة واحدة فقط من لغات البشر المُرسل إليهم جميعا والمتكلمون بهذه اللغة يُقدرعددهم بأقل من واحد على ألف من عدد سكان المعمورة حينذاك. ( يقدر عدد سكان الجزيرة العربية بحوالي مائتي ألف ويقدر عدد سكان البشر في هذا الزمن بأكثر من مئتي مليون).

4- أن هذا الوسيط الأخير سيقضى الثلاث عشر سنة الأولى من سنين دعوته الثلاث والعشرين مع عشرة آلاف فرد فقط، من المئتي مليون الموجودين في الأرض في هذا الوقت وأن ينجح بعد ثلاثة عشر عاما بين ظهرانيهم في إقناع حوالي سبعين فردا بصحة رسالته ( نسبة أقل من واحد في المائة).

5- أن هذا الوسيط سيقضى السنوات العشر الأخيرة من سنين رسالته الإثنتين و العشرين في مدينة أخرى يقدر عدد أفرادها بحوالي خمسة آلاف شخص ويقوم فيها بعمليات إغارة على القبائل الأخرى تُمارس فيها عمليات قتل وتعذيب وإرهاب في منتهى العنف.

أي أن المندوب الأخير قام بالتعامل مع حوالي خمسة عشر ألف شخص من المئتي مليون الموجودين في زمنه ومن عشرات المليارات المرسل إليهم بصفته خاتم الرسل، وعاش في مدينتين من مئات الألوف من المدن التي اُرسل إلى قاطنيها (والعدد في إزدياد كل يوم ).

6- أيها المسلم انت تؤمن أن كل ما سبق هو بديهيات يجب أن يعتقد بها أي أنسان عاقل في كل زمان ومكان، وأن من لايؤمن بلتلك البديهيات سيقوم الاله الحكيم بإهانته بضربه على وجهه ومؤخرته وسيقوم بتعذيبه جسديا بشيّه حيا وستدوم تلك الاهانة وذلك التعذيب المريع لأبد الآبدين:

وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ  (الأنفال - 50)

صدق الاله الحكيم.

أبيقور

الجمعة، 25 يونيو، 2010

الثواب والعقاب ... حتى في كرة القدم؟

::

لايخفى على أحد، سواءً كان من المقيمين على هذا الكوكب أو على أي من الكواكب الأخرى في المجرة، أنه تقام حالياً مسابقة عالمية على الكرة الأرضية تسمى بمباريات كأس العالم لكرة القدم. وكلنا يعلم ماذا سوف تكون جائزة الفائز في هذه المسابقة: كأس ذهبي يحتفظ به لأربعة أعوام بالإضافة إلى الفرحة العارمة التي سوف تجتاح شعب الفريق الفائز بأكمله، ولكن القليل منا يعلم ماذا يحدث للمهزومين في هذه المسابقة التي رفعت شعوباً وأذلت أخرى، وكيف تعامل بعض الفرق المهزومة من قبل المسؤولين وأخوانها وأخواتها من المواطنين في دولها، بصرف النظر عن الجهد الذي تبذله هذه الفرق في محاولة الفوز وتفادي الهزيمة.

المنتخب الفرنسي مثلاً حقق سلسلة من الهزائم خلال هذه الدورة أخرجته من المسابقة وأرجعته الآن إلى فرنسا ... كيف؟ ... على متن الخطوط الجوية الفرنسية طبعاً .... ولكن برمي اللاعبين في الدرجة السياحية بدلاً من تدليلهم في ترف الدرجة الأولى التي اعتادوا عليه في رحلاتهم ... ولماذا هذه القسوة؟ ... إنتقاماً وإذلالاً لهم من المسؤؤلين في الإتحاد الفرنسي لكرة القدم على هذه الهزائم!!!

ولن يتوقف هذا الغضب الجامح عند مسؤولين إتحاد الكرة فقط، بل على الفريق مواجهة سخط الحكومة الفرنسية بأكملها عليه، إذ سوف يضطر تييري أونري، أحد كبار اللاعبين في المنتخب، لمقابلة فخامة رئيس الوزراء الفرنسي المسيو ساركوزي بشخصه لتقديم تفسير على هذه الهزائم المنكرة التي يبدو أنها أحرجت الجمهورية الفرنسية بحكومتها وشعبها و"قطاوتها" أمام العالم، تتبعها سلسلة من المقابلات لباقي أعضاء الفريق مع المسؤولين في إتحاد الكرة الفرنسي سوف تنتهي بلاشك بنوع من العقوبات التي لم تتحدد ماهيتها بعد ... لحسن حظ المنتخب الفرنسي أن المقصلة ممنوعة وسجن الباستيل مغلق، ولكن يبدو أن الدنيا سوف تُطربق على رؤوسهم على أي حال.

وفي الواقع أن المنتخب الفرنسي ليس الوحيد الذي يعاني من سخط أخوانه المواطنين عليه عند عودته إلى أرضه مهزوماً، فقد سبقته فرقاً أخرى عانت عقوبات أشد بكثير مما يعانيه اللاعبين الفرنسيين في هذه الدورة:

ففي الدورة الأولمبية لعام 1952، عندما عاد المنتخب الروسي إلى بلده بعد هزيمته من المنتخب اليوغسلافي، طرد ستالين بنفسه المدرب وبعض اللاعبين من المنتخب، وأصدر تعتيم إعلامي كامل على المباريات التي جرت مع المنتخب الروسي، ودمر جميع الصور التي ألتقطت له خلال تلك الدورة. وبالنظر إلى التاريخ الدموي لهذا الطاغية، يبدو أن مزاجه كان رائقاً للغاية يوم إتخاذه لهذه القرارات المتساهلة، لأنه في العادة لايتهاون في الإرسال إلى المشنقة حتى من يُشعره بالملل.

وفي دورة كأس العالم لعام 1966، عندما رجع المنتخب الإيطالي إلى أرضه بعد هزيمته من منتخب كوريا الشمالية الذي لم يكن معروفاً ذلك الوقت، رشق المواطنون الإيطاليون أعضاء المنتخب بالفاكهة النتنة حال نزولهم من الطائرة إنتقاماً منهم على تلك الهزيمة، إذ لم ينتظروا حتى خروجهم إلى الشارع بل دخلوا عليهم إلى مدرج الطائرات داخل المطار، مما يثير التساؤل كيف سمح المسؤولون بدخول حشد من المواطنين إلى المدرج بأكياس الفاكهة الفاسدة مالم يكن الغضب قد شملهم هم أيضاً.

ولكن أي فريق تعتقدون يحتل المرتبة الأولى في معاناته من قبل مسؤليه عند هزيمته في هذه الدورات الرياضية التي يُفترض أنها تمثل روح التنافس الودي مابين أفراد الجنس البشري؟

المتنتخب الألماني تحت السفاح هتلر الكاثوليكي؟ ... لأ
المنتخب الروسي تحت الجزار ستالين الملحد؟ ... لأ
المنتخب الكمبودي تحت الجلاد بول بوت الكافر؟ ... لأ

بل هو المنتخب العراقي تحت السايكو عدي صدام حسين المسلم (هل تفاجأ أحد؟ .. لاأعتقد). لحث لاعبين المنتخب على الوصول إلى التصفيات النهائية لدورة 1994 في الولايات المتحدة ودورة 1998 في فرنسا، قام عدي بتطبيق أسلابيه الخاصة المشهورة على الحث والتشجيع، وذلك بتعذيب اللاعبين في غرفة وحبسهم في سجن خصصهما لهذا الهدف في سرداب مبنى الإتحاد العراقي للأولمبياد، وتهديدهم بقطع أرجلهم ورميها للكلاب. وعاقب بالسجن أي لاعب تغيب عن التمرين حتى لو كان لسبب العناية بطفل مريض أو لحضور عزاء، وإذا كانت هناك مباراة وإنتهت بتعادل مع الفريق الآخر، ناهيك عن الهزيمة، عاقب اللاعبين بجلدهم بالأسلاك الكهربائية وغطسهم في مياه المجاري.

أفكر بإرسال نسخة مترجمة للفقرة الأخيرة من هذه المقالة إلى الفريق الفرنسي لتخفيف عنهم معاناتهم.

 
مترجمة بتصرف من  موقع البي بي سي

  * * * * * * * * * *
هل لعبة كرة القدم حرام؟ لماذا لعبة كرة القدم حرام؟ ماهي فتى تحريم لعبة كرة القدم؟ من أصدر فتوى تحريم لعبة كرة القدم؟ ماهي شروط لعبة كرة القدم؟ ماهي أكثر إصابات لعبة كرة القدم؟ متى بدأت لعبة كرة القدم؟ من بدأ بلعبة كرة القدم؟ كيف بدأت لعبة كرة القدم؟ أين بدأت لعبة كرة القدم؟ من هو مؤسس لعبة كرة القدم؟ كيف تأسست لعبة كرة القدم؟ أين تأسست لعبة كرة القدم؟ متى تأسست لعبة كرة القدم؟ متى تأسست فيفا؟ من أسس فيفا؟ أين تأسست فيفا؟ أين مقر فيفا؟ من أسس فيفا؟ متى تأسست مسابقة كأس العالم؟ من أسس مسابقة كأس العالم؟ أين تأسست مسابقة كأس العالم؟ كم يقدر ثمن كأس العالم في كرة القدم؟ كم قيراط ذهب يحتوي كأس العالم في كرة القدم؟ ماهو وزن كأس العالم في كرة القدم؟ من صمم كأس العالم في كرة القدم؟ ماأسم مصمم كأس العالم في كرة القدم؟ متى صمم كأس العالم في كرة القدم؟ أي فريق أكثر فوزاً في كأس العالم لكرة القدم؟ من هو أكثر فريق فاز على كأس العالم في كرة القدم؟ كم يقدر ثمن كأس العالم في كرة القدم؟ ماهو سعر كأس العالم في كرة القدم؟ كم يكلف كأس العالم في كرة القدم؟

الأحد، 20 يونيو، 2010

لماذا لانرى الخدعة ؟

::
أنا شخصياً قرأت الأنجيل وختمت القرآن عشرات المرات منذ صغري، وأحد أعمق الألغاز التي أجدها محيرة حقاً هو: كيف أنّني خلال كل هذه القراآت، وبالرغم من الإستفسارات الكثيرة التي كانت تخطر ببالي والشكوك التي كانت تروادني، لم أنتبه طوال تلك السنوات إلى زيف هذه الكتب واستحالة ربوبيتها قبل أن أكتشف الخدعة، وكيف لايرى 85%  من سكان العالم زيف أديانهم والحقيقة واضحة تسطع كضوء الشمس في عز النهار؟

كيف يُعمي الإيمان المؤمن عن رؤية زيف دينه؟

العوامل كثيرة ومتشعبة، ولكن الأساس يكمن في طريقة عمل الدماغ، وإليكم هذه التجربة حتى تتضح الفكرة:

في الفيديو كليب أدناه يوجد فريقان يتكون كل منهما من ثلاثة أشخاص، الفريق الأول يرتدي تي شيرت أسود والفريق الثاني يرتدي تي شيرت أبيض. أريدكم أن تصبّوا تركيزكم على الكرة وتعدّوا كم مرة تمر بين أعضاء الفريق الذي يرتدي التي شيرت الأبيض (توقف الآن عن القرائة وشاهد الفيديو كليب أدناه أولاً قبل الإستمرار في قرائة باقي الموضوع)
::



الآن اتضحت الصورة ورأيت شيئاً لم تراه من قبل بالرغم من أنه كان يتحرك أمام عينيك. وهذا بالضبط مايحدث مع المؤمن، فهو يعيش في وهم لايراه إلاّ بعد أن يُنبّه له أو ينتبه إليه هو بنفسه، وإلاّ فأنه سوف يستمر على وهمه، كما هو الوضع للأغلبية الساحقة من البشر، لسنوات طويلة تمتد في العادة مدى حياته.

بالرغم من أن هذه التجربة بالذات تنجح في إظهار هذه الخاصية العقلية مع مايقارب من 50% فقط من المشاهدين ولكن هذه الخاصية، أو بعبارة أخرى: العجز، موجود في جميع البشر، ولايتعلق بالذكاء أو المستوى الثقافي إنما في طريقة عمل الدماغ. إذ يظن الإنسان أنه يرى أمور حياته بوضوح، ولكن عقله يعمى عن رؤية أوهام كثيرة يعيش أغلب البشر في أجوائها ولايدركون وجودها، والدين أحد تلك الأوهام التي يعجز الكثير عن إدراكها بسبب عدم القدرة على رؤيتها.   

إذا لم تنجح في التجربة أعلاه، جرب هذه، صب تركيزك على الفريق الأبيض وعد عدد المرات التي تنتقل فيها الكرة بين أعضاء ذلك الفريق:
::
::


* * * * * * * * * *
هل الدين خدعة؟ هل الأديان خدعة؟ هل الدين من صنع البشر؟ هل الأديان من صنع البشر؟ ماهو الدين البشري؟ ماهي الأديان البشرية؟ ماهو دليل بشرية الأديان؟ ماهي أدلة بشرية الأديان؟ هل الدين يحدع الإنسان؟ هل الأديان تخدع الإنسان؟ هل الدين مخادع؟ هل الأديان مخادعة؟ هل رجال الدين يخدعون؟ هل رجل الدين يخدع؟ ماهي خدعة الدين؟ ماهي خداع الدين؟ ماهي خدعة الأديان؟ ماهي خداع الأديان؟ هل الدين شعوذة؟ هل الأديان شعوذة؟ هل رجال الدين مشعوذين؟ هل رجل الدين مشعوذ؟ كيف يخدعنا الدين؟ كيف يخدعنا رجل الدين؟ كيف يخدعنا رجال الدين؟ كيف تخدعنا الأديان؟

الأربعاء، 16 يونيو، 2010

أذنبت الكنيسة، فأحترق يسوع


::


عقلية المؤمن محيرة حقاً، خذوا هذا المثال:

بنى المؤسسون لكنيسة في أوهايو بأمريكا تمثال هائل ليسوع أمام كنيستهم يبلغ من الضخامة مايعادل إرتفاع مبنى من ستة طوابق بتكلفة ربع مليون دولار كتعبير عن مدى حبهم وتبجيلهم له،  وماذا حدث؟

ضربته صاعقة من السماء حولته إلى رماد.
::



ولكن بالرغم من كره الرب الواضح لصنع التماثيل وتحريمه لها كما أمر به في الواصايا العشر من التوراة:
::
لاَ تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالاً مَنْحُوتًا (سفر الخروج - 20- 4)

وبالرغم من أنه أرسل صاعقة من السماء أحرقت هذا الصنم العملاق وأفنته، كدليل ساطع على غضبه منهم لتجاهلهم تحريماته واقترافهم لهذا الذنب القبيح، ماذا تعتقدون كان ردود فعل القائمين على الكنيسة بعد مشاهدة هذه الآيات؟ هل توجهوا إلى الرب بالإستغفار وطلب والصفح والعفو؟

أبداً ... بل إعتزموا على الإستمرار في إغاضة الرب بإعادة بناء الصنم !!!!

 
الموضوع مترجم بتصرف

* * * * * * * * * *
من هو يسوع؟ هل يسوع شخصية حفيقية؟ أين عاش يسوع؟ متى عاش يسوع؟ من هي أم يسوع؟ من هو أب يسوع؟ هل يسوع إبن الله؟ لماذا يعتقد المسيحيون أن يسوع إبن الله؟ ماهي دلائل أن يسوع هو إبن الله؟ أين دلائل يسوع إبن الله؟ ماهي معجزات يسوع؟ هل مشى يسوع على الماء؟ كيف مشى يسوع على الماء؟ كيف يكون يسوع إبن الله؟ لماذا اختار الله يسوع كأبنه؟ هل يسوع هو الله؟ هل يسوع إله؟ هل يوجد أب حقيقي ليسوع؟ هل تأليه يسوع كفر؟ هل قال يسوع أنه إبن الله؟ لماذا صلب يسوع؟ هل مات يسوع على الصليب؟ لماذا احترق الصليب؟ مالذي أحرق الصليب؟ كيف احترق الصليب؟ من الذي أحرق الصليب؟ لماذا يقدس الصليب؟ هل ليسوع أخوة؟ من هم أ×وة يسوع؟ هل ليسوع أخوات؟ من هم أخوات يسوع؟ ماأسم أخو يسوع؟ ماأسم أخت يسوع؟ ماأسم أم يسوع؟ ماأسم أبو يسوع؟ كم معجزة ليسوع؟ كم معجزة صنعها يسوع؟

الاثنين، 14 يونيو، 2010

كوووول ياسماحة السيد - فيري كوول

::

أقدم لكم سماحة السيد ضياء الموسوي (يمين الصورة مع وزير الخارجية البحريني)، the coolist رجل دين صادفته في حياتي وأكثرهم تفاؤلاً، أو ربما توهماً أو نفاقاً، لست متأكداً في الحقيقة لأن الإشارات التي تصدر منه تبدو لي أنها متضارية.

السيد ضياء هو شاب بحريني ينتسب في نسله إلى رسول الله، مما يُكسبه عند الطائفة الشيعية لقب سيد كحق موروث لكل من ينتمي إلى العشيرة المحمدية، يرافقه في العادة قدر من التبجيل ومرتبة إجتماعية مرموقة بين أفراد الطائفة بصرف النظر عن أي إنجاز حققه أو أهلية إكتسبها. شرف وامتيازات طبقية دينية متوارثة لاتختلف عن نظيرتيها القبلية الحاكمة في الخليج أو الأرستوقراطية في أوروبا.

من الواضح أن سيد ضياء لم يفرط بهذا الإمتياز العرقي الذي عبر الأجيال على متن الجينات المقدسة حتى وصل إليه من جده رسول الله، فقد أحسن استغلاله كمطية أوصلته إلى قمة الهرم الإجتماعي الخليجي وفتحت له أبواب الشهرة والسلطة هناك. وكيف تمكن من ذلك، قد يسأل سائل؟

بسيطة، بأربع خطوات، وهي:

1- إرتدى البدلة الدينية كاملةً مع العمامة والجبة، فأضاف بذلك سمة القائد الروحي إلى الهالة القدسية الموروثة أصلاً.
2- إنظم إلى حوزة دينية لفترة حتى يضيف شرعية أكاديمية لاهوتية تبرر إرتدائه للعمامة، وتهيئه لمواجهة أي إشكال فقهي قد يتعرض له.
3- إتقن فن الخطابة والحوار وعززه ببعض الثقافات الغربية من فسلسفة وعلوم حتى يمكن وصفه بسعة الأفق وعمق المعرفة.
4- تبنى مشروعاً مختلفاً عماهو مطروح في الساحة وجدلي يثير الإهتمام حتى يبرز من خلاله.

مع بعض الحظ وقليل من المثابرة والصبر، ولامانع من بعض الإتصالات والواسطات هنا وهناك إن أتت، نجح أخيراً في سعيه ليصل الآن إلى البلاط الملكي البحريني نفسه. وبعدما أعتلي الهرم الإجتماعي وثبت أقدامه عليه، إنتهي دور العمامة والجبة، فخلعهما وعلقهما في الدولاب واستبدلهما بالبنطلون وربطة العنق الصليبية ودخل دنيا المرح. وقد يسألني ذات السائل لماذا أسئت الظن بهذا الإنسان وافترضت أنه استخدم الدين كمطية لتحقيق مكاسب دنيوية، لم لا يكن هدفه إنساني وإيثاري صادق؟

أقول حيث أننا لانعرف مافي خفايا صدره فهذا احتمال وارد، وأطرح أنا بدوري هذا السؤال:

كيف نفسر هذا التحول المفاجئ في شخصية هذا الشاب، من هذا الشيخ القُمّي الوقور:


إلى هذا الهارت ثروب الهوليودي الكوول:



يقال أن سماحة السيد ضياء الموسوي بالمناسبة يقود سيارة سوبر سبورت بورش ويستمع إلى الموسيقى ويقال أيضاً أن الماركة المفضلة لملابسه هي دولشي أند غابانا. وهو لايزال حسب زعمه سائراً على نفس النهج الديني الذي بدأ فيه حملته. أجد أن في هذا البذخ تعارض مع فلسفة الزهد والتقشف الذي يحث عليه الدين. 

التفسير الآخر أنه كان صادقاً فعلاً في الأول ولكنه أفاق من وهم الإيمان واكتشف الخدعة، فقرر أن يستمتع بدنياه ويتبنى بعض أوجه النفاق كسباً للعيش. هذه قرائتي له على أي حال، وهذه مقابلة مؤخرة له مع تركي الدخيل في برنامج إضائات، شاهدوها وقرروا بأنفسكم فقد أكون مخطئاً بحقه. فرسالته، إن صدقت، إنسانية نبيلة تثير الإعجاب وتستحق المؤازرة وإن لم تخلو من بعض السذاجة.
::
(الرجاء إبداء رأيك في السيد ضياء الموسوي بالإجابة على أسئلة الإستفساء الموجود تحت الإرشيف في الهامش على يمين الصفحة. مع خالص الشكر)

* * * * * * * * * *
من هو سيد ضياء الموسوي؟ ماهي جنيسة سيد ضياء الموسوي؟ كم عمر سيد ضياء الموسوي؟ ماهو برنامج السيد ضياء الموسوي؟ ماهو مذهب السيد ضياء الموسوي؟ هل السيد ضياء الموسوي شيعي؟ هل جنسية ضياء الموسوي بحريني؟ ماهي أجندة السيد ضياء الموسوي؟ ماهي شهادة ضياء الموسوي؟ ماهي ثقافة السيد ضياء الموسوي؟ أين درس ضياء الموسوي؟ هل درس السيد ضياء الموسوي في حوزة؟ في أي حوزة درس السيد ضياء الموسوي؟ هل السيد ضياء الموسوي خريج جامعي؟ في أي جامعة درس السيد ضياء الموسوي؟ ماهو تخصص السيد ضياء الموسوي؟ ماهو التخصص الجامعي للسيد ضياء الموسوي؟ لماذا ترك السيد ضياء الموسوي الزي الديني؟ لماذا ترك السيد ضياء الموسوي العمامة؟ لماذا يرتدي السيد ضياء الموسوي البدلة؟ لماذا يفضل السيد ضياء الموسوي اللباس الغربي؟
::

الجمعة، 11 يونيو، 2010

يوم قضيته مع صديقي المؤمن

::

لي صديق قديم أعرفه منذ أيام المدرسة ولاأزال على اتصال معه بشكل منتظم إلى اليوم بالرغم من أن حياة كل منّا أخذت منعطف معاكس تماماً للآخر، فهو يبدو أنه قد نبذ إغوائات الدنيا واختار أن يسير على درب العبادات والورع، وحرص على اتباع تعاليم الدين بحذافيرها عملاً على كسب رضوان الله من بعد أن أرشده وأنار له سُبل الهدى، وأنا قد اعتنقت الدنيا بكل ملذاتها بعد أن اخترت درب الكفر والإلحاد وحرصت على رمي تعاليم الدين بحذافيرها في المزبلة عملاً على كسب رضى نفسي بعد أن أغواني الشيطان وجَمّل لي قبح العصيان واقتراف الذنوب ... لاسيما كبائرها كشرب الخمر والذي أتلذذ به وأحرص على اقترافه بشكل منتظم.

وبالرغم من هذا التباين الصارخ بين منهجي أنا الإلحادي الطليق في الحياة ومنجه هو الإسلامي المتزمت، إلاّ أنني شخصياً أستمتع بزياراتنا المتبادلة ومرافقتي وجلوسي معه كلما سنحت لنا الفرصة، ولكنني أجد نفسي في حيرة حقيقية عن موقفه هو الودود منّي وتشبثه في هذه العلاقة التي يبدو لي أنها تشبه في نظره كمتدين ملتزم وحريص بأنها صداقة بين ملاك وأبليس، والتفسير الوحيد الذي أرى فيه شيئ من الجاذبية، وليس بالضرورة أي معقولية، هو من الأرجح أنه يستمد نوعاً من الإستمتاع في الإستماع إلى نقدي المتكرر وسخريتي المتواصلة للطقوس الفارغة والمفاهيم المطعوجة التي تتحكم في كل دقيقة من حياته، إذ أنه من النادر أن يُبدي أي غضب أو يُشيّد أي دفاع نشط ذوداً عن عقيدته، بل يكتفي بالنفي أحياناً والضحك أحياناً أخرى على سيول النقد والسخرية المتدفقة من فمي وكأنه يسمح لاشعورياً (أو متعمداً) بهجومي الشرس على دينه إنتقاماً منه على القيود العقائدية الفكرية التي وجد نفسه مغللاً بها بحكم محيطه الذي نشأ فيه.

والذي يحدني على التوصل إلى هذا الإستنتاج الذي قد يبدوا أنه مستبعد للوهلة الأولى إنما يصبح محتمل بعد التدقيق بما يعانيه المسلم بالذات من تعب وإزعاج وإضاعة للوقت في الإلتزام بأداء طقوسه اليومية، خصوصاً في السفر، وما يفتقده من الملذات والفرص التي تهيؤها له الحياة فيرفضها، ليس بخيار منه ولكن من أحكام العقيدة التي فرضت قسراً عليه. وهو مايحدث عندما يأتي صديقي هذا في زيارتي إلى لندن، أحدى أرغب المدن السياحية في العالم. وهذه عينة من القيود التي تكبل المسلم الملتزم وتضيق عليه حرية الإستمتاع بدنياه بغض النظر عما يدعيه من عدم الإهتمام بها مقارنة مع الحرية التامة التي يتمتع بها الملحد.

جائني صديقي هذا، وسوف أسميه بوسبحة وهذا مصطلح خاص بيني وبينه من أيام المدرسة، في زيارة له إلى لندن لقضاء أسبوعين فيها قبل شهر مضى فخرجنا معاً لقضاء يوماً كاملاً في التنزه برفقة صديقين آخرين من نفس "الحضيرة" الفكرية التي أنتمي أنا إليها، وجرت أحداث ذلك اليوم هكذا كما أتذكرها بدون زيادة أو نقص:

تقابلنا في الصباح حوالي الساعة العاشرة، واتفقنا فيما بيننا أننا في حاجة الى ضخ بعض العقاقير المنبهة في عروقنا حتى نبدأ اليوم في نشاط وحيوية، فاتجهنا إلى فرع ستاربكس عبر الشارع لتناول القهوة الإسبرسو الثقيلة كونها أقوى عقار متوافر بأقل نسبة من الأضرار، ولكننا تفاجأنا برفض بوسبحة لدخول ستاربكس بحجة أن هذه الشركة لها علاقات وطيدة مع إسرائيل ولايجوز التعامل معها، مما اضطرنا إلى المشي لمسافة غير قصيرة حتى عثرنا على مقهى أخر لم يكن ضمن لائحة المقاطعة التي يحرص على الإلتزام بها، فدخلنا وجلسنا حول طاولة فاضية بينما تبرع أحد الأصدقاء بإحضار القهوة.

جائت القهوة على صينية وتوزعت فيما بيننا كل حسب طلبه، وشرعنا نحتسي هذا العقار المنبه اللذيذ في خضم قرقعة الأكواب وهمهمة الحاضرين وضحكات الجالسين حول الطاولة، ومرت اللحظات والدقائق، لاحظت بعدها أن بوسبحة لازال لم يلمس قهوته. فملت برأسي نحوه، إذ كان جالساً قربي، وهمست في أذنه باستفسار جرنا إلى هذا الحوار:

أنا: بوسبحة، ماجست القهوة (لم تلمس القهوة)؟
هو: والله اسمح لي، مااقدر اشربها
أنا: ليش؟ شفيها (مابها)؟
هو: ياأخي ماادري، يمكن غاسلين الكوب في ماي فيه بقايا خمر، نسيت أقول لكم أني ماأشرب بره إلاّ في كوب ديسبوزبل علشان أتفادى هذي الخطورة
أنا: مو مشكلة، أجيب لك وحدة ثانية - وقمت ....
هو: لالالا، أقعد أقعد، والله مابي، مولازم .....
فتجاهلت ندائاته ووقفت في الطابور لأطلب له قهوة أخرى، في كوب ورقي هذه المرة.

خرجنا من المقهى بعد عدة جولات من شرب الإسبرسو، وبينما كنا ننتظر مرور تاكسي، أعرب بوسبحة عن احتياجه إلى حذاء آخر يكون أريح من الذي برجليه لأنه لايصلح للمشي الطويل لضيقه، فأخذنا تاكسي لنرافقه في جولته على معارض الأحذية التي تتناثر على طول شارع أوكسفورد ستريت وأغتنمت أنا تلك الفرصة لأبحث لي عن حذاء آخر للعمل بدل حذائي الحالي الذي بدأت تظهر عليه تجاعيد الشيخوخة.

وصلنا إلى الشارع الشهير، ودخلنا عدة محلات لاحظت خلالها أن بوسبحة كان يتجاهل الأحذية المصنوعة من الجلد ويصب تركيزه على الأنواع المصنوعة من القماش أو المطاط، فأثار ذلك استغرابي لأنه تجاهل الكثير من الأحذية الممتازة المخصصة للمشي الطويل والمصنوعة من الجلد، فسألته بالرغم من أني خمّنت السبب:

أنا: بوسبحة (وبيدي حذاء جلد وعلى شفتي إبتسامة ساخرة لم يبدو أنه لاحظها)، اشرايك في هالجوتي (الحذاء)؟ شكله مريح
هو: لا، ماابي جلد، أدور خام (قماش) أو بلاستيك.
أنا: ليش، شفيه الجلد؟ (مابه الجلد)
هو: جلود الجواتي (الأحذية) هاذي ماادري منيين جايبينها. يمكن البقر مومذبوح إسلامي فيكون الجلد نجس.
أنا: !!!!!!!! ... وشالمشكلة؟ خله يكون نجس، خو ماراح تاكله ... هههههه.
هو: هههههه، لأ ماراح آكله بس راح ألبسه، وفي الحر راح تعرق رجلي وتتسرب الرطوبة إلى جلد الجوتي وتتنجس رجلي.
أنا: آآها، وياك حق، خلّك على جواتي البلاستيك إذاً .. أبرك لك.

لم يستقر خيار بوسبحة على أي حذاء بالرغم من تغطية جميع معارض الأحذية في الشارع، أما أنا فقد أشتريب حذاء جلد إيطالي لم أهتم ببقرته حتى لوكانت هندوسية مقدسة.

استغرغت اللفة على تلك الأحذية اللاإسلامية من الوقت إلى أن حان موعد صلاة الظهر والذي صادف حوالي الساعة الواحدة، فالتفت بوسبحة إلينا بعد أن نظر إلى ساعته، واعتذر على مغادرتنا إلى الصلاة حتى لايفوته فرض الظهر، على أن يرجع إلينا ليكمل البرنامج السياحي معنا لذلك اليوم. ثم أخذ تاكسي واختفى في زحام الشارع. وبينما اقتطع بوسبحة تلك الشريحة من عمره للعبادة، قضينا نحن شريحتنا في أحد المطاعم المصفوفة في شارع ديوك ستريت بمحاذاة سلفرجز لوجبة غداء خفيفة مصحوبة بقنينة من النبيذ الأحمر، تمنينا ونحن ننتشي منها لو شاركنا بوسبحة فيها .... أقصد الوجبة وليس النبيذ.

إلتقينا ببوسبحة مرة أخرى، بعد مرور حوالي ساعة من غيابه، خارج بوابة متحف العلوم الطبيعية في كنسزينغتون حسب برنامجنا ودخلنا جميعاً إلى القاعة الفارهة. مروراً بالهيكل العظمي (نسخة في الواقع وليس الأصلي) لديناصور الديبلودوكَس الجاثم بغباره في وسط القاعة، وصعوداِ إلى الطابق الأعلى حيث تعمدت أن أمر معه على قسم نماذج حفريات تطور الإنسان، توقفت عن قصد لأتمعن في جدتنا الأوسترالوبيثيسين القردية لوسي الواقفة باعتزاز دخل الصندوق الزجاجي تستعرض للزوار أهميتها ومكانتها في تاريخ التطور البشري غير عابئة بنظرات الإعجاب أو السخرية من حفيدها الإنسان الحديث. فالتفت إلى بوسبحة آملاً منه أن يرمي بتعليق أو ملاحظة عنها تجرنا إلى نقاش قد يفيده، ولكني وجدته قد وقف بعيداً عنّا ينتظرنا. فمشيت إليه وسألته:

أنا: ليش ماوقفت ويانا؟ تعال طالع الحفريات اللي اكتشفوها العلماء عن تاريخ تطور البشرية، شوف جدتنا لوسي.
هو: شفتها وأنا مار، وواضح أنها تزوير الهدف منه الطعن في الدين، وأستغرب أنك أنت الواعي المثقف اطوف عليك هاللعبة. إذا أنت تبي تعتبرها جدتك قلعتك أنت وياها، لاتنسبها لي، جدتي أنا أسمها حواء، أحلى من الحور، وينها من هالقزمة الشاذية الجكر؟ (قلعتك = تستاهل، شاذي = قرد، جكر = قبيح ، وينها = أين هي)
أنا: ياأخي عندنا أدلة علمية دامغة على أن هالشاذية الجكر فعلاً تمثل أحد أسلافنا.
هو: رجاءً، أسلافك أنت، موأسلافي ... لاتغرك اللحية، ترى أنا أملس، هاذي لايمكن أنها تكون جدتي وهي مشعرة إلى هالدرجة، أنت تبيها تكون جدتك كيفك، بس أنصحك أنك ماتقول حق أمك .. إذا ماتبيها تتبرى منك.
ومشى بعدها بعيداً عني ... فناديته ساخراً:
يعني تقبلها كجدة لو حلقناها لك؟
فأجابني بنصف إلتفاتة وهو لايزال يمشي:
تبيني أبدّل جدة حورية بشاذية صلعة؟ .. أنت مجنون؟

قضينا وقتاً ممتعاً نتجول خلاله في أرجاء المتحف، لاحظت فيه أن بوسبحة كان يتفادى الوقوف عند أي قسم له علاقة بتطور المخلوقات أو مايراه طعناً في الدين، حتى حان وقت صلاة العصر، فاستأذن منّا مرة أخرى وخرج من المتحف لأداء صلاة العصر، وخرجنا نحن بدورنا بعده نتمشى في الشارع حتى وصلنا إلى أحد المقاهي المقابلة لهارودز وجلسنا نحتسي جرعات أخرى من القهوة ونتسامر في انتظاره.

مرت أكثر من ساعة ونصف على غياب بوسبحة، فاتصلت به لأتحرى عن سب تأخيره ولكن بدون جدوى، فلم يرد على أي من مكالماتي. وبعد عدة محاولات، أجاب أخيراً معتذراً بأنه قد جرح إصبعه وهو يلتقط شظايا كأس مكسور ولم يستطع تأدية الصلاة بعد بسبب عدم توقف نزيف الدم الذي منعه من الوضوء والصلاة بسبب نجاسته، ووعدني بأن يأتينا لتناول العشاء معنا حالما يتمكن من أداء فريضتي العصر والمغرب معاً طالما هو موجود في الشقة.

لم أستلم مكالمة من بوسبحة بعدها إلاّ حين قاربت الساعة على العاشرة مساءً، أي بعد أن غادرنا المتحف بستة ساعات قضاها من عمره محبوس في شقته ينتظر وقوف النزيف حتى يتمكن من تأدية صلاته. بعد أن مللنا من انتظاره في أحد المطاعم العربية، وشبعنا من تناول الخفايف التي كان يعاد تقديمها لنا كلما نفذت، أخبرني خلال المكالمة أنه في تاكسي في طريقه إلينا، وفعلاً لم تتعدى دقائق حتى دخل علينا في المطعم وسلّم واعتذر على التأخير وجلس يعاين لائحة الطعام.

بعد جولة الإستجواب المطولة التي فرضها على الجرسون والذي لم يبدي بدوره أي ملل أو اعتراض على هذا التطفل في شؤون إدارة المطعم، كونه اعتاد على أسلوب التحري هذا من زبائنه المسلمين، والتي تكونت من لائحة أسألة تتعلق في مدى التزام المطعم بتقديم اللحوم الإسلامية وعدم بيع أو استخدام الخمور أو أي من مشتقات الخنزير أو المستوردات الإسرائيلية في الطبخ، أخذ أخيراً يطلب ماحلى له من مؤكولات شامية وهو مرتاح البال وعلى ثقة من أنه لن يغضب الله أو رسوله في تناوله لوجبة الطعام من مطعم في دولة الكفر.

إنتهينا من تناول الطعام، وبقينا بعدها نتسامر بعض الوقت حتى قربت الساعة على الحادية عشرة، موعد صلاة العشاء. فاستأذن بوسبحة منّا مرة أخرى، وهو لم يكاد يجلس معنا، حتى يلحق على تأدية فرض العشاء في موعده، وغادرنا. وبينما هو يتجه إلى شقته ليحبس نفسه فيها لما تبقى من المساء، يؤدي طقوساً لم تكن من خياره بل فرضها عليه محيطه، أخذنا نحن تاكسي وذهبنا إلى أحد البارات في سوهو لنعيش في أجواء الطرب وننغمس في نشوة الخمر ونتلذذ بالرقص مع الحسناوات.

* * * * * * * * * *
كم عدد المسلمين في لندن؟ كم عدد السياح المسلمين في لندن؟ أين يذهب السياح المسلمين في لندن؟ لماذا يزور المسلمين لندن؟ ماهي نسبة السياح المسملين في لندن؟ كم عدد السياح العرب في لندن؟ لماذا يفضل العرب السفر إلى لندن؟ أين يذهب السياح العرب في لندن؟ هل عدد السياح المسلمين يزداد في لندن؟ لماذا لايقاطع السياح المسلمون لندن؟ ماهو التأثيرات الإقتصادية للسياح العرب في لندن؟ ماهي التأثيرات الإقتصادية للسياح المسلمين في لندن؟ ماهو حجم الإستثمارات الإسلامية في لندن؟ ماهو حجم الإستثمارات العربية في لندن؟ ماهو تأثير الإستثمارات العربية على الإقثصاد البريطاني؟ ماهو تأثير الإستثمارات الإسلامية على الإقتصاد البريطاني؟ ماهو تأثير سحب الإستثمارات العربية من بريطانيا؟ ماهو تأثير سحب الإستثمارات الإسلامية من بريطانيا؟ هل لايزال المسلمون يستثمرون في بريطانيا؟  

السبت، 5 يونيو، 2010

أين ذهب الداينوصور

::

من خصائص ذاكرة الإنسان، أن الأحداث العميقة التأثير التي يتعرض لها الفرد خلال حياته كيوم زواجه مثلاً أو وفاة أحد أقربائه أو يوم توضيفه أو تعرضه لحادث أو مرض هي التي تغلب على باقي الأحداث الأخرى في وضوحها وبقائها في ذاكرته، وقد تضل معه جلية تبرز فيها أدق تفاصيلها، كلما تذكرها، مدى حياته.

أحد تلك الأحداث التي ظلت في ذهني إلى اليوم، بالرغم من أنها حصلت خلال حقبة مضت من حياتي لم أتعدى فيها العقد الثاني من عمري، مثّلت نقطة تحول في حياتي تنبهت بعدها إلى نقص مريع في قناعات ظننت أنها متكاملة في جميع أبعادها، وأدخلتني في دوامة من الشكوك والتساؤل رافقتني وظلت تدور في خواطري، ولم تتركني إلى أن تبدد الغمام الذي كان يكتنف فكري.

وماذا كان الزناد الذي قدح نيران الأسألة والشكوك التي ظلت تلتهم في معتقداتي وقناعاتي حتى حولتها إلى رماد تناثر بعدها وتلاشى في الهواء؟

الثقوب السوداء Black holes

طبعاً، لكي تنفصل الأغلال العضال التي تكبل المؤمن بموروثه، تحتاج أحياناً إلى قوة وبأس هائل لايتواجد إلاّ في مصدر خارق مثل الثقب الأسود، وهذا ماحدث. ولكن يتحتم علي أن أوضح بأنني لم أسافر إلى الفضاء الخارجي بحثاً عن هذه الأجسام، إذ أني كنت واثقاً من أن ناسا كانت لترفض طلبي، ولم أنتجها على الأرض هنا، لأن المصادم الهدروني الكبير لم يكتمل بعد في ذاك الوقت، إنما اكتفيت باقتنائها من كتاب اشتريته إسمه: The Collapsing Universe: The Story of the Black Holes ومؤلفه: Issac Asimov

لن أتحدث عن محتوى الكتاب لأنه مسهب ومتشعب وغير ذو أهمية لهذا الموضوع، ولكن ماأريد أن أطرحه في هذا البوست هو عن كيف أوصلتني المعلومات التي اكتسبتها من ذلك الكتاب إلى الإكتشاف الذي أضرم نيران تلك الشكوك. ولهذا الهدف، أود أن أعطي القارئ لمحة خاطفة عن طبيعة الثقوب السوداء.

الثقوب السوداء هي أجسام في الفضاء شديدة الكثافة لايستطيع أن يفلت من جاذبيتها أي جسم آخر حتى الضوء (والضوء ليس جسم إنما طاقة)، تنتج كمرحلة أخيرة تصل إليها بعض النجوم الضخمة عندما تستنفذ وقودها من الهايدروجين وباقي العناصر. والثقوب السوداء تنتشر في جميع أرجاء الكون، ويتركز في قلب كل مجرة ثقب أسود هائل الحجم يتحكم في مصيرها ويمثل "بالوعة" تسقط بداخله مع مرور الوقت جميع الأجسام الأخرى من نجوم وكواكب وسحب كونية التي تتكون منها المجرة، إلى أغوار تعجز القوانين الفيزيائية المعروفة عن وصفها. والثقوب السوداء هي التي سوف تُخلي الكون من المادة وتنهي حياته قبل أن تتلاشى هي بدورها وتختفي.

لم تكن عندي أدنى فكرة عن طبيعة هذه الأجسام ووظيفتها في الكون قبل قرائتي لذلك الكتاب. وأتذكر جيداً كيف اجتاحني الذهول تدريجياً وأنا أتوغل في كشف أسرار هذه الأجسام العجيبة خلال قرائتي عنها وكيف أنني لم أستطع وضع الكتاب من يدي أو مغادرة غرفتي حتى أنتهيت منه. كانت تلك اللحظة في المساء، خرجت بعدها من غرفتي أحدق في السماء وأتمعن في النجوم المتناثرة في قبته وأتمتم لنفسي: أن هناك فوقي في مكان ما من تلك المساحات الشاسعة التي أطالعها، يكمن ثقب أسود يدور بسرعة فائقة ويلتهم إلى مالايعلمه أحد كل شئ يجرأ على الإقتراب منه.

أتذكر أنني في نفس تلك الليلة، رجعت إلى غرفتي لأبحث في القرآن وأنا على ثقة المؤمن التامة بأنني سوف أجد فيه إشارة واضحة من خالق الكون على وجود هذه الأجسام العجيبة لتعريفنا بها. وكيف لاتتواجد عنها معلومات في كتاب الله وهي أجسام لها من الأهمية، لتأثيرها على ماسوف يؤول إليه مصير الكون بأكمله، مايفوق بملايين الدرجات تأثير الشمس والقمر والشهب والسحاب والمطر والرياح وكلها ظواهر مذكورة ومكررة في عدة سور من القرآن.

وأتذكر بأنني عكفت أسابيع بعدها أتمحص في كل سورة وآية في القرآن وأنظر في تفاسيرها، حتى ختمته دون عثوري على أدنى إشارة أو تلميح إلى أي جسم سماوي أو ظاهرة كونية تعبر عنها كلمة أو عبارة يمكن حتى تؤيلها بسياق لغوي مقنع بأنها تعني ثقب أسود. نعم أعرف الآن، وخلال السنوات القليلة الماضية فقط، أن بعض الملفقين من أصحاب العقول العصفورية والمنطق المعدوم، قد نسبوا عبارة "الكُنّس" في آية "فلا أقسم بالخنس، الجواري الكنس" من سورة التكوير إلى أنها تعني الثقوب السوداء، غير مدركين أو عابئين، لاأدري أيهما، أنهم قد جحّشوا (من جحش) ربهم بهذا التؤيل الأخرق.

بذمتكم، كتاب يقال بأنه يحتوي على بلاغة ومعرفة ربانية المستوى، أوحي به من إله كامل المعرفة، يريد وصف جسم سماوي جبار خلقه هو، ينتج عن إنفجارات شمسية هائلة، يدير المجرات بأكملها، له من الطاقة مايضغط به ملايين الشموس إلى حجم وكتلة متناهية الصغر، ويُطلق حزمات من الإشعاعات يمتد طولها إلى ملايين السنين الضوئية عبر المجرة ..

أيترك هذا الإله الكامل المعرفة جميع الأوصاف الدقيقة المتاحة له في اللغة العربية التي اخترعها هو واختارها لرسالته (لبلاغتها في الوصف؟) ويختار من بين جميع مفرداتها ليعبر عن هذا الظاهرة العجيبة عبارة:

مكنـــسة ؟؟؟

بالله عليكم (للي يعترف فيه)، هل هذا وصف يصدر من إله، أو يليق بالثقب الأسود المسكين الذي طيحوا حضه وشبهوه بالمكنسة؟ المخمة؟ بلاغة بوجسّوم؟ أليس هذا إستخفاف بقدرة إلههم على استخدام اللغة واستهزاء ببلاغته؟ أين الأسلوب العلمي المعرفي والدقة اللغوية في وصف الخصائص التي يتميز بها هذا الجسم الذي عجز أنبغ العلماء في فهم طبيعته؟ هذا الوصف يعكس ضحالة في التفكير وسوء في التعبير وجهل للمعلومات العلمية المعروفة عن هذا الجسم كما يُبينه هذا الرد العلمي على سؤال طرح عما إذا كان الثقب الأسود يشبه المكنسة (الكهربية):

?Is a black hole a giant cosmic vacuum cleaner
هل يعتبر الثقب الأسود مكنسة كهربية كونية عملاقة؟

الرد:
Not really
ليس كذلك .... وباقي الجواب هـنـا

على أي حال، خرجت من ذهول معرفتي لوجود مثل هذه الأجسام الفلكية المدهشة لأدخل في ذهول عدم عثوري على أي إشارة لها في القرآن، ومن هناك بدأ يتجلى لي تدريجياً وجه أخر للقرآن والأحاديث النبوية لم أنتبه إليه من قبل وهو جانب قلما يذكر في الخطابات والكتابات النقدية لما يسمى بالكتب السماوية. فالنقد ينصب في الغالب على ماتحتويه هذه الكتب وليس على ما تفتقره، بالرغم من أن الثاني لايقل أهمية عن الأول وربما يفوقه بالأهمية لأنه يحرم المؤمن من اللجوء إلى أسلوب التأويل اللغوي في التملص. فكأمثلة على غياب ظواهر وأحداث تتوقع أن تجدها في هذه الكتب :

لماذا لايذكر في أي من هذه الكتب إشارة إلى حقبة الداينوصور وقد امتدت مايقارب المئة والستون مليون سنة من تاريخ الكرة الأرضية وهيمنت عليها بأكملها في تلك الفترة براً وبحراً؟ ألم يذكر الله النوق والحمير والبغال والخيول والبقر والطيور وحتى النمل؟ أين الداينوصورات؟ والأدهى من ذلك، أين اختفت من تلك الكتب السماوية حقبة من الحياة، امتدت مايقارب  3.6  بليون سنة من بدئها على الأرض قبل 3.8  بليون سنة إلى ظهور الهوموسابيين الإنسان "الآدمي" الحديث قبل حوالي 200 ألف سنة، بجميع أشكالها من الخلايا الوحيدة كالبكتيريا إلى الكائنات المائية إلى الداينوصورات إلى أسلاف الإنسان، وأسقطت تماماً من التدوين الرباني للتاريخ؟ ولماذا يُذكر قمر واحد في القرآن كله بينما يوجد أكثر مئة وخمسون قمر آخر في المجموعة الشمسية وحدها وبليونات غيرها في الكون؟ أين اختفت كل هذه الأقمار من القرآن؟

وهذه خمسة أحداث إنقراض رئيسية متسلسلة ضمن كوارث كثيرة أخرى مرت بها الحياة على الكرة الأرضية، إندثرت في كل منها بشكل جماعي نسبة هائلة من الكائنات التي كانت تعيش قبل حدوثها، وتغيّر بعد كل منها مسار الحياة إلى أن وصل إلى حالة أدت إلى تطور الإنسان وبروز البشر:

1- الإنقراض المسمى بالأوردوفيسيان والذي حدث قبل 450 (1) مليون سنة، أدى إلى اندثار 57% من الفصائل الحيوانية الموجودة ذلك الوقت وسببه الإنخفاض في درجة الحرارة ومستوى البحار.

2- الإنقراض الديفونيان وحدث قبل 360 مليون سنة أدى إلى هلاك 70% من الفصائل الحيوانية السائدة، يعتقد أن أسبابه متعددة منها الثورانات البركانية.

3- إنقراض بيرميان - تراياسيك والذي حدث قبل 250 مليون سنة، أدى إلى هلاك 70% من الفصائل البرية و 96% من الفصائل البحرية، وأسبابه متعددة منها إرتطام نيزكي وثورانات بركانية.

4- إنقراض تراياسيك - جيوراسيك وحدث قبل 205 مليون سنة، أدى إلى فناء 48% من الفصائل المتواجدة في تلك الحقبة، وأسبابه متعددة منها إرتطامات نيزكية وثورانات بركانية.

5- إنقراض كريتيشاس - تيرتياري وحدث قبل 65 مليون سنة، أدى إلى هلاك 75% من الفصائل وانتهاء حقبة الداينوصور، وسببه إرتطام نيزكي.

لم يذكر القرآن أو أي من الكتب السماوية الفالصو الأخرى أي إشارة أو تلميح عن أي من تلك الأحداث بالرغم من عظمتها ودورها المصيري الذي وجّه الحياة على الأرض وأوصلها إلى بروز الإنسان. هل يُعقل أن إله خلق كل هذه الكائنات التي انتشرت بجميع أشكالها عبر بلايين السنين، ومحقها في سلسلة من الأحداث الكارثية التي عمت الكرة الأرضية ليتحدد من خلالها الوجود البشري، يتقاضى عن كل هذه الأحداث الجلل ويصب تركيزه في سرده لتاريخ الكون بأكمله وليس الكرة الأرضية فقط على بقرة وناقة وقرية دمرها هنا وقوم خفس فيهم هناك وطوفان لم يعثر له على أي أثر ضمن حقبة لاتتعدى بضعة ألف سنة؟

تتبدى الحيرة وتتضح الصورة حالما تفترض أن كتبة هذه القصص السماوية لم يكن لديهم علم بتلك الأحداث الكارثية أو الظواهر الطبيعية، لأن من الإستحالة في أي تفسير آخر، التوفيق مابين وقوع تلك الأحداث المصيرية الهامة والتي تكررت عدة مرات في تاريخ الكرة الأرضية وغيابها التام من الكتب التي تزعم بأنها تروي التاريخ الكوني.

 
(1)  جميع القيم الرياضية لأحداث الإنقراض أختيرت من ضمن قيم أخرى موجودة في المصدر هـنـا

* * * * * * * * * *
متى عاش الداينوصور؟ أين عاش الداينوصور؟ متى انقرض الداينوصور؟ ماذا حدث للديانوصور؟ كيف انقرض الداينوصور؟ ماهي أنواع الداينوصور؟ كم نوع للداينوصور؟ ماهو أكبر أنواع الداينوصور؟ ماهو أخطر أنواع الداينوصور؟ هل كان الدينوصور يبيض او يلد؟ هل كان يوجد داينوصور بحري؟ هل كان يوجد داينوصور مائي؟ هل كان يوجد ديانوصور نباتي؟ ماهو أصغر أنواع الداينوصور؟ هل أخذ النبي نوح داينوصور في مركبه؟ هل كان يوجد داينوصور في عهد النبي نوح؟ هل كان يوجد داينوصور في عهد النبي آدم؟ هل كان يوجد داينوصور على سفينة نوح؟ هل أخذ النبي نوح ديانوصورات في سفينته؟ هل توجد ديانوصورات في عهد آدم؟ كيف نشأ الداينوصور؟ كيف تطور الداينورصور؟ هل يوجد داينوصور في وقتنا الحاضر؟ لماذا خلق الله الداينوصور؟ هل تطور الداينوصور إلى الطيور؟ هل الداينوصور مذكور في القرآن؟ هل الداينوصور مذكور في الدين؟ ماهي الكارثة التي قتلت الداينوصورات؟ ماحجم النيزك الذي قتل الداينوصور؟ أين وقع النيزك الذي قتل الداينوصور؟ هل آثار النيزك الذي قتل الداينوصور موجودة؟